المحاضر الرئيس

ريتشارد جيرفر – مبدع، ومفكر تربوي، ومستشار سابق للحكومة البريطانية، ومؤلف كتاب " CHANGE: LEARN TO LOVE IT LEARN TO LEAD"

تبنت مؤسسات تجارية وتربوية في جميع أنحاء العالم نهج ريتشارد جيرفر الخاص بريادة التغيير والابتكار، والذي استشهد به السير كين روبنسون باعتباره تجسيداً كاملاً للتفكير المبتكر في إطلاق العنان للقدرات الإبداعية والبشرية.

وقد عمل ريتشارد جيرفر، مؤلف كتاب "Creating Tomorrow's Schools Today"، كمدير مدرسة في السابق، ومستشار سابق للحكومة البريطانية. عُيِّن جيرفر، البالغ من العمر آنذاك 32 عاماً،  في عام 2001 كمدير لمدرسة جرانج التي كانت واحدة من أسوأ المدارس من حيث الأداء في أنحاء بريطانيا العظمى. وبالرغم من معاناة المدرسة من ضعف الحالة المعنوية، والنفور الشديد من خوض غمار أية مخاطرة، والافتقار إلى الابتكار، وقلة قنوات التواصل، وتدني مستويات المشاركة، استطاع جيرفر إحداث تغيير جذري في المدرسة. ففي غضون أقل من سنتين، أصبحت مدرسة جرانج نموذجاً للتغيير والابتكار. وبحلول عام 2003، عمل جيرفر كمستشار خاص بسياسة التعليم في حكومة توني بلير، كما تم تكريمه على ما قدمه من أعمال في مؤتمر اليونسكو العالمي لتعليم الفنون. وقد حصل من بين الجوائز العديدة التي حصدها على جائزة التدريس الوطنية، وقد أشاد به السير كين روبنسون في كتابه الذي يحمل اسم "The Element: How Finding Your Passion Changes Everything" كنموذج يحتذى به في تنمية المواهب والقدرات البشرية. وتجدر الإشارة إلى أن جيرفر، برؤيته الثاقبة وروح الدعابة التي يتميز بها، يشارك خبراته في مجالات التحول الثقافي والتنظيمي، والتنمية البشرية، والإدارة حول العالم. ففي كتابه الأخير "Change: Learn to Love It, Learn to Lead"، تناول جيرفر كيفية مواجهة العالم لتحدي إطلاق العنان للقدرات البشرية وريادة التغيير.