المتحدث الرسمي

الدكتورة ماي جيمسون
رائدة فضاء وأول أخصائيّة في مهمات ناسا العلميّة.
تلعب دوراً قيادياً في مجالات العلوم والمسؤوليّة الاجتماعيّة والتربية

قامت الدكتورة ماي جيمسون بعمل أكثر من مجرد كسر لحاجز الصوت عام 1992 عندما صعدت على متن مركبة الفضاء إنديفور حيث أصبحت أول سيدة من أصول إفريقية تسافر إلى الفضاء. كما كانت أول أخصائية في المهام العلمية  بوكالة ناسا تقوم بتجارب في علم المواد وعلم الحياة وتأقلم البشر على انعدام الوزن. وتعتبر  الدكتورة جيمسون من المتحدثات اللاتي يحظين بإقبال كبير في قضايا الرعاية  الصحية والمسؤولية الاجتماعية والتكنولوجيا والتعليم والتحفيز. وهي مؤسس ورئيس  شركتين للتكنولوجيا الطبية، وتقود حاليًا مركبة فضائية عمرها 1000 عام لضمان سفر البشر بين النجوم والوصول إلى نجم آخر خلال القرن القادم.

 

الدكتورة كاثرين ميرسيث
مديرعام كلية التعليم
جامعة هارفارد – كلية الدراسات العليا في التعليم

 تحمل د.كاثرين ميرسيث شهادة الدكتوراة من جامعة هارفرد ، وكانت فقد حصلت على البكالوريوس في الرياضيات من جامعة كورنيل، وعلى درجة الماجستير في الرياضيات من كلية بوسطن، وعلى درجة الماجستير في الآداب في تدريس الرياضيات للمرحلة الثانوية من جامعة هارفارد .  تعمل حالياً مع المدارس المُتَعاقد معها على تدريب المعلمين، وتعليم الرياضيات، وطرائق التدريس. أسست   في جامعة هارفارد برنامج مبادرة الأطفال ، وهو برنامج على مستوى جامعي يهدف إلى تلبية احتياجات الأطفال ، إلى جانب برنامج القيادة المدرسية وبرامج إعداد المعلم في كلية التربية.
 وعلى الصعيد الدولي، قامت د. كاثرين بتعديل برنامجين حول الممارسات الصفية الفضلى في كل من جنوب أفريقيا وتشيلي. 

 

الدكتورة ديبورا جويل شيرمان
المدير العام لبرنامج مدراء المناطق الحضرية
جامعة هارفارد - كلية الدراسات العليا في التعليم

الدكتورة ديبورا جويل - شيرمان خريجة مدرسة هارفارد للدراسات العليا في برنامج مدراء محافظات التربية والتعليم، وقد اكتسبت سمعة على مدى العقد الماضي باعتبارها أحد أنجح المدراء لبرامج مدراء محافظات التربية والتعليم في أمريكا.   وقبل انضمام  الدكتورة جويل - شيرمان إلى كلية هارفارد للدراسات العليا في كلية التربية، عملت كمديرة  للمدارس الحكومية في محافظة ريتشموند التي سجلت نجاحاً باهراً في هذا المنصب وتوجت كأفضل المدراء في ولاية فرجينيا لعام 2009 من قبل رابطة ولاية فرجينيا لمدراء المدارس (VASS ). خلال فترة تعيينها، حققت 95 %  من أدنى المدارس أداءً في الاعتماد الكامل تحت معايير ولاية فرجينيا لتشريع إصلاح التعليم. وبعد توليها  للمنصب  السابق ، تحسن أداء المحافظات من 18 % الى 91.7 %  في جميع المدارس وحققت المعايير المعتمدة التي تقاس بها من قبل وزارة التربية في الدولة (2008). أما حاليا، فإن الدكتورة جويل شيرمان تعمل مديرًا لبرنامج مدراء المناطق وهي الباحث الرئيسي لمبادرة أعضاء هيئة التدريس في كلية هارفارد للدراسات العليا في التربية  والتعليم  وجامعة جوهانسبرغ في جنوب أفريقيا . أما في خريف عام 2010 ستكون الكتورة جويل شيرمان بمثابة عضو هيئة التدريس الرئيسي لبرنامج منح درجة  الدكتوراة في قادة التعليم  (ED.L.D).

 

الدكتور محمود البطل
أستاذ محاضر في جامعة تكساس وكاتب ومؤلف
جامعة تكساس        

الدكتور محمود البطل هو أستاذ في الدراسات العربية في قسم دراسات الشرق الأوسط في جامعة تكساس، أوستن في الولايات المتحدة وميدان تخصصه هو اللغويات التطبيقية وتدريس اللغة العربية كلغة أجنبية/ثانية. حاصل على       درجة البكالوريوس والكفاءة في التعليم الثانوي من كلية التربية في  الجامعة اللبنانية في بيروت ودرجَت ْي الماجستير والدكتوراه في دراسات الشرق الأوسط  )اللغويات( من جامعة مشيغان، آن آربر.

عمل أستاذًا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة ايموري في مدينة أتلانتا ثم في جامعة تكساس وقام بتنظيم العديد من دورات التدريب لمدرسات ومدرسي اللغة العربية. شارك مع كرستن بروستاد وعباس التونسي في تأليف         سلسلة  "الكتاب في تعلّم العربية" وقام بتصميم موقع "أصوات عربية"  لمواد الاستماع في اللغة العربية، وله العديد من المقالات في ميدان تدريس اللغة العربية  كلغة أجنبية وعلم اللغة الاجتماعي.

  شغل منصب مدير معهد اللغة العربية الصيفي في كلية ميدلبري ومدير مركز اللغات في جامعة ايموري ومدير برنامج "الفلاغشيب" للغة العربية في جامعة تكساس ومدير مركز الدراسات العربية بالخارجكاسا.

 السيد توم شيمير

مؤلف ومحاضر ومستشار تربوي

يعمل السيد توم شيمير مستشارًا تعليميًا مستقلاً، وهو ينحدر من مدينة فانكوفر بولاية بريتيش كولومبيا الكندية.

خلال مسيرته المهنية، عمل شيمير مدرّسًا ومديرَ مدرسة ومسؤولاً تعليميًا على مستوى المقاطعة. وهو يحظى بسمعة دولية مرموقة باعتباره قائدًا وخبيرًا في مجالات التقييم ونُظم منح الدرجات وطرق الاستجابة للتدخل الأكاديمي والقيادة التربوية.

قام بإلقاء العديد من الكلمات الرئيسة وإدارة ورش عمل تخصصية في العديد من المؤتمرات الوطنية والدولية. كما تعاون بشكل مباشر مع مختلف المدارس والمناطق التعليمية في كندا والولايات المتحدة وفيتنام والصين وميانمار وتايلاند واليابان ودولة قطر والهند ودولة الإمارات العربية المتحدة وإسبانيا.

قام بتأليف والمشاركة في تأليف ثلاثة كتب، هي: "الأشياء العشرة الأهم من بداية التقييم وحتى منح الدرجات" (2013)، وكتاب "منح الدرجات الدراسية من الداخل الى الخارج: اعتماد الدقة في تقييم الطلاب عبر عقلية تستند إلى المعايير القياسية" (2016)، وكتاب "التقييم الأساسي:  استنهاض الأمل والكفاءة والإنجاز داخل الفصول الدراسية" (2017).