×

 

 

كان الغرض من منتدى التّعليم والتّعلّم، الذي عقد يوم الأحد الموافق 11 أكتوبر 2020، هو مشاركة الحضور في المناقشات، التي تناولت موضوع نحو تعليم مرن خلال التّعاون في معالجة السّؤال: كيف نجعل التّعلّم مستدامًا في خضم كوفيد-19، وما بعده؟

أسفرت نتائج الجلستين: الثّالثة، والرّابعة عن توصيات أوصى بها مجتمع التّعلّم في المنتدى. تمّ تصنيف هذه التّوصيات ضمن كلّ محور من المحاور السّتة. وكان القصد منها أن تكون بمثابة نقاط عمل للمشاركين؛ للنّظر في تنفيذها ضمن ممارساتهم.

وفي يوم الأحد الموافق: 29 نوفمبر، سوف نجتمع لليوم الثّاني من منتدى التّعليم والتّعلّم؛ لإلقاء نظرة عميقة على التّوصيات المقدّمة في إطار كلّ محور. وسيكون الهدف من هذا اليوم ، هو التّفكير بشكل تعاونيّ حول كيفيّة قيام المشاركين بعمل توصيات محدّدة داخل أقسام المناهج الدّراسيّة في المدرسة، أو في مجال العمل.

يرجى الرّجوع إلى التّوصيات الموجودة هنا. Click here

التّاريخ : 29 نوفمبر 2020

الوقت: 8:00 صباحًا - 3:00 مساء

المنصّة : CVENT

المتحدثين الرسميين

سعادة الدّكتور عبدالعزيز الحر : حصلَ سعادةُ الدُّكتور الحُر على درجةِ البكالوريوس في التَّربيةِ من جامعةِ قطر سنة 1990، وعلى الماجستير سنة 1993، وعلى الدّكتوراه سنة 1999 في المناهجِ وطُرقِ التَّدريس من الجامعات الأمريكيَّة.
بدأَ الدّكتور الحُر مسيرتَهُ المِهْنيَّة مُعيدًا في جامعةِ قطر، ثم أستاذًا للمناهجِ، وطُرقِ التَّدريس، وذلك خلال الفترة 1991 – 1998، ثمَّ عَمِلَ في الفترة 1998 – 2002 وكيلًا مساعدًا للتَّخطيطِ، والمناهجِ في وزارة التَّعليمِ والتَّعليم العالي في دولةِ قطر، ثمَّ عَمِلَ مديرًا للمركزِ العربيّ للتَّدريبِ التَّربوي التَّابع لدُّوَلِ مجلسِ التَّعاونِ الخليجيِّ في الفترة 2003 – 2007، ثمَّ انتقلَ للعملِ كمديرٍ لمركزِ الجزيرةِ الإعلاميِّ للتَّدريبِ والتَّطوير، ثمَّ مديرًا لمكتبِ التَّطويرِ المؤسَّسي لشبكةِ الجزيرةِ الفضائيَّةِ في الفترةِ 2007 – 2012، كما عَمِلَ رئيسًا تنفيذيًّا لأكاديميَّةِ قطر للمالِ، والأعمال من 2012 – 2018. وهو يشغلُ حاليًّا  منصبَ : مدير المعهدِ الدبلوماسي بوزارةِ الخارجيَّةِ القطريَّةِ. وخلَالَ تنقُّلِ الدكتور الحر في عملِهِ المتنوِّع هذا حقَّقَ إنجازاتٍ عديدةً في كلِّ دائرةٍ تسلَّمَ إدارتَها؛ حيثُ حصلَ على العديدِ من الجوائزِ  التّقديريَّةِ، منها:

  • جائزة الدَّولة التَّشجيعيّة في مجال التَّربية والتّعليم.
  • جائزة المجلس الأسيوي للموارد البشريَّة.
  • جائزة المنظَّمة الأرووبيَّة للجودة والقيادة.

كما أصدرَ العديدَ من النَّشرات، والبحوثِ، والكتبِ، والأدلَّةِ التَّدريبيَّة، كما قَدَّمَ أشكالًا مُتعدِّدةً من التَّدريبِ المباشر، والتَّدريب عن بُعْد.



الدكتور دان كيندلون: عضو هيئةِ التَّدريس بجامعة هارفارد لأكثر من 20 عامًا ، قامَ بتدريسِ دوراتٍ حولَ تنميةِ الأطفال والمُراهقين، وعِلْمِ الأمراضِ النَّفسيَّةِ، والشَّخصيَّةِ في قسم علمِ النَّفْسِ في كليَّةِ هارفارد، وفي كليَّاتِ هارفارد للتَّربيةِ والتَّعليم - الصِّحة العامَّة - بالإضافةِ إلى ذلك، حافظَ الدّكتور كيندلون على ممارسةِ الجلساتِ العلاجيَّة في العيادة، كما عَمِلَ كمستشارٍ نفسيٍّ للمدارسِ المستقلة للبنين. ومؤخَّرًا أسس Edumetrics Inc، وهي شركة مكرسة لمساعدةِ المدارسِ في التَّقييمات المستمرةِ للطُّلابِ، والمعلِّمين، والبيئةِ المدرسيَّة مع التّركيز على التَّنمُّرِ، وتنميةِ الشَّخصيَّة الإيجابيَّة. وهو مؤلِّفُ العديد من المقالات في المجلّات العلميَّة، كما ألّف أربعة كتب. 



إريك شينينجر: شريكٌ فاعل في المركز الدَّولي للقيادة في التَّعليم (ICLE). كان يعملُ - قبل ذلك – مديرًا. لمدرسة نيو ميلفورد الثّانوية؛ التي أصبحتْ في عهده نموذجًا مُعترفًا به عالميًّا للممارسات المبتكرة. أشرف إريك على التَّنفيذِ النَّاجحِ للعديد من مبادراتِ التَّغيير المُستدام، التي غيَّرتْ بشكلٍ جذريٍّ ثقافةَ التَّعلُّم في مدرسته مع زيادة الإنجاز.

يركِّزُ إريك في عملِهِ على القيادةِ، والتَّعلُّمِ في العصر الرَّقمي كنموذجٍ للمُضي قُدُمًا في المدارسِ. وقد أدَّى ذلك إلى تشكيلِ أركانِ القيادةِ الرَّقميَّة، وهي إطارُ عَمَلٍ المعلِّمين حميعِهم؛ لبَدْءِ التَّغيير المُستدام لتحويل الثَّقافات المدرسيَّة. ينصبُ تركيزُهُ الرَّئيس على الأبحاثِ، والمُمارساتِ القائمةِ على الأدلَّةِ؛ لتمكين المتعلِّمين، والمعلِّمين، وتحسين الاتِّصالات معَ أصحاب المصلحةِ، وتعزيزِ العلاقاتِ العامَّة، وخَلْقِ حضورٍ إيجابيٍّ للعلامة التِّجاريَّةِ، واكتشافِ الفُرَصِ، وتحويلِ مساحاتِ التَّعلُّمِ، ومساعدةِ المعلِّمين على النّمو بشكلٍ احترافيٍّ في العصرِ الرَّقميِّ.



نايلة خضر حمادة: هي أخصائّيَّةٌ وناشطة في التَّربيةِ. تشغَلُ اليومَ رئيسةُ الهيئةِ اللبنانيَّة للتَّاريخ (LAH)، وهي منظَّمةٌ غيرُ حكوميَّةٍ؛ حيثُ شاركتْ في تأسيسها عام 2013 مع مجموعةٍ من مدرسي التَّاريخ، والأكاديميين؛ لمواجهةِ تعثّر إصدار منهج وطنيٍّ لتَّدريسِ التَّاريخ في مرحلةِ ما بعدَ الحرب. قررت نايلة - بعد مسيرةٍ طويلةٍ في التَّدريسِ، وتطويرِ المناهج - أنْ تُركِّزَ عمَلَها على تطويرِ تعليمِ التَّاريخ، فانكبَّتْ على تعزيزِ معرفتها بالمقاربات، والمفاهيم الجديدة في مجالِ تعليم التَّاريخ، كما ساهمَتْ في تصميمِ وتنفيذ مجموعة من مشاريعِ التَّطوير المِهْني، وإنتاج الموارد التي تُقدِّمُ مقاربةً منهجيَّةُ لتعليم التاريخ وتعلّمِه في الفصولِ الدِّراسيَّة. وهي تُناضِلُ اليومَ لنَشْر ِنَهْجِ التَّفكيرِ التَّاريخي المبني على المفاهيم، والبحث الاستقصائي، ودراسة الأدلَّة، ومقابلة الرّوايات العديدة حول الماضي.

تُعطي خلال عملها أهميّةً لدَوْرِ التَّعليم في بناءِ مجتمعاتٍ تعيشُ في سلامٍ مُستدام، وانسجامٍ مع نفسها، وتنطلِقُ في دورها الرِّيادي من أنَّ التَّغيير في مجالِ التَّعليم يبدأُ بتعزيز قدرة المعلِّمين، والمتعلِّمين على بناءِ المعرفة، والمساهمة في تغذية عمليَّةٍ أكثرَ شمولاً لصُنْعِ المناهج الدِّراسيَّة خلال التَّعامُل مع نماذج منهجيَّة متنوّعة، وبناء علاقات التّعاون والتَّشبيك بين المعلّمين. نايلة ناشطة تربويَّة تسعى إلى حَشْدِ معلمي التَّاريخ في لبنان، والبلدان الأُخرى لقيادة التَّغيير نحو تجارب تعليميَّة أكثر شمولاً وعُمْقًا.

 

نتطلّع إلى رؤيتك في منتدى التّعليم والتّعلّم - التعمق بالمنتدى

 

 

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

 

ُوفِّرُ مُنتدَى التَّعليمِ والتَّعلُّمِ 2020  منصَّةً افتراضيَّةً للمعلِّمين، والقادةِ الدَّوليين في أنحاءِ الدوحةِ جميعِها؛ لمُعالجَةِ موضوعِ: نحوَ تعليمٍ مَرِنٍ.

سيَختَبِرُ هؤلاءُ الممارسون الاستثنائيون الحلولَ المُبتكرةَ في التَّعليمِ، ويتدارسون السُّؤالَ بشكلٍ تعاونيٍّ:

كيفَ نَجْعَلُ التَّعلُّمَ مُسْتدَامًا بَعْدَ أزمةِ كوفيد - 19؟

نرحب هذا العام  بالممارسين لِفَحْصِ الحلولِ المُبتكرَةِ في التَّعليمِ مَعَ معالجةِ التَّحدياتِ السِّياقيَّةِ المتنوِّعَةِ خلالَ أحَدِ المحاوِرِ الرَّئيسةِ  السِّتةِ الآتيةِ :

المحور 1: التّعليمِ والتّعلُّم الشَّخصي.

المحور 2: بناءِ مجتمعاتٍ تعلُّميَّةٍ شَامِلَةٍ، ومُيسّرَةٍ.

المحور 3: تعزيزِ المجتمعِ، والرَّفاهيَّةِ الفَرديَّةِ.

المحور 4: المناهِجِ الدِّراسيَّةِ المَحليّةِ، والدَّوليَّةِ.

المحور 5: طَرْحِ المشكلاتِ وحَلِّها.

المحور 6: إعادةِ  التَّأمُلِ في غاياتِ التَّواصُل.

 

ورش عمل ما قبل المنتدى: 10 أكتوبر 2020

الوقت: 8 صباحاً – 2 مساءً

تاريخ المنتدى: 11 أكتوبر 2020

الوقت: 8:30 صباحاً – 3:45 مساءً




المتحدث الرسمي



ملفين أنيسكو هو بروفيسور للتعليم في جامعة مانشستر. وهو أيضاً بروفيسور التربية في جامعة غلاسكو، وبروفيسور مساعد في جامعة كوينزلاند للتكنولوجيا، أستراليا، و بروفيسور للممارسة في جامعة ويلز ترينيتي سانت ديفيد.

البروفيسور ملفين أنيسكو معترف به دوليا كسلطة لتعزيز الإدماج والإنصاف في التعليم. وفي السنوات الأخيرة، كان لبحثه أثر كبير على الجهود العالمية التي تبذلها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لتعزيز الإدماج والإنصاف في التعليم

المقدمون المتخصصون:

 



مالكولم نيكولسون هو مدير إريموس للتعليم، وهي شركة استشارية تعليمية تقدم خدمات مخصصة للمدارس التي تنفذ البرامج الدولية. بعد التدريس في المملكة المتحدة وجزر البهاما وتايلاند، عمل في البكالوريا الدّوليّة لمدة ثماني سنوات كرئيس لتطوير برنامج السّنوات المتوسّطة، وأيضاً كرئيس تطوير لبرامج الدبلوم والمناهج والتقييم.



شانا بيبلز، المعلم الوطني للعام 2015، أخذت طريقاً مختلفاً في طريقها للتعليم في الفصول الدراسية. عملت في مجال توزيع الموسيقى على الراديو وكمساعد طبي، وكصحيفة قبل أن تصل التدريس. درست اللغة الإنجليزية في المدارس المتوسطة والثانوية في المدارس ذات الدخل المنخفض في أماريلو، تكساس لمدة 14 عاما.

في الآونة الأخيرة، عينتها جامعة غرب تكساس إيه آند إم رئيسا مميزا للدكتور جون أوبراين في التعليم. يؤكد عملها على التغيير التكيفي ومبادئ تنمية الكبار لمساعدة المدارس على خلق تجارب تعليمية مستدامة تركز على التميز والإنصاف.


 

أندرو ميلر هو مدير التدريس في التعلم في مدرسة سنغافورة الأمريكية. في السابق، كان مدرباً تعليمياً في مدرسة شنغهاي الأمريكية. أندرو أيضاً عضو ومؤلف لهيئة التدريس في جمعية الإشراف وتطوير المناهج الدراسية (ASCD)، وكان مستشاراً مؤسسة تعليم التعلم القائم على المشروع للجميع (PBLworks)



دادلي رينولدز هو الرئيس المشارك للفنون والعلوم وأستاذ تدريس اللغة الإنجليزية في جامعة كارنيجي ميلون قطر. كان ايضاً رئيس جمعية تيسول الدولية من 2016-2017 وكان مدرساً وباحثاً لمتعلمي اللغة متعددة اللغات لأكثر من 30 عاماً يعمل في المقام الأول مع متعلمي اللغة الإنجليزية. بالإضافة إلى سياسة تعليم اللغة، يتناول بحثه الأنماط التنموية في تعلم اللغة الإضافي، والمناهج الدراسية والتربوية لتطوير محو الأمية، وتعليم المعلمين والتعلم.



مها الرميحي هي المدير العام لمدرسة طارق بن زياد. أمضت تسع عشرة سنة في مدارس الوزارة، ومدارس مؤسسة قطر. حصلت على درجة الماجستير في القيادة التّربويّة بتقدير امتياز من جامعة قطر. كما حصلتْ على جائزة الخريج الشَّاب المُتميّز من جامعة قطر وفي سنة 2009 كانت الأستاذة مها إحدى خريجي برنامج القيادات التّنفيذيّة من مركز قطر للقيادات. أشرفت الأستاذة مها على الكثير من المشاريع التّربويّة في مدارس المؤسسة، لاسيما المبادرات المتعلِّقة بتعزيز الهُوية القطريَّة والاسلاميَّة لدى الطُّلاب.



الدكتور ريتشارد ووكر لديه خبرة أكثر من 20 عاماً في دعم تطوير تكنولوجيا التعلم في قطاع التعليم العالي. ويعمل حالياً في جامعة يورك (المملكة المتحدة)، حيث يقود التطوير الإستراتيجي لخدمات التعلم الإلكتروني كرئيس لتصميم البرامج وتكنولوجيا التعلم. كما ينسق تطوير المناهج الدراسية للبرامج المدمجة والبرامج عن بعد ويقود أنشطة تطوير الموظفين من أجل الاستخدام تقنيات التعلم في تصميم البرنامج وتقديمها. وقد نشر عن أطر التصميم التعليمي للتعلم المختلط في مجموعة متنوعة من المجلّات، إضافة الى النهج المؤسسي في اعتماد تكنولوجيات التعلم.



الدكتور جون كوليك هو رئيس استراتيجية التعليم الدولية في شركة بروميثيان، الشركة الرائدة عالمياً في تكنولوجيا الفصول التفاعلية. بدوره في شركة بروميثيان يعمل بشكل وثيق مع وزارات التربية والتعليم لتطوير الحلول والبرامج لتلبية احتياجات أنظمة التعليم القرن الواحد والعشرين في جميع أنحاء العالم. وهو متحدث مشهور دولياً وخبير في التأثير التعليمي والاجتماعي للتكنولوجيا المبتكرة.




ناتالي كروم هي أخصائية عامة متعددة المناهج، متخصصة في مساعدة الفرق والأفراد على التركيز على ما يُظهره تعلم الطلاب حول مجالات التركيز المحتملة للمعلم و تعلم القائد. هي من أصول من تسمانيا، أستراليا حاصلة على بكالوريوس التربية في التعليم الابتدائي والتربية البدنية. ركزت دراساتها للماجستير في التربية على أصول التربية والتعليم العالمية، وتصميم التعلم للمهنيين، وهوية المعلم، والأخلاق والممارسة المهنية.


قمة الرؤساء


ستُشَكِّلُ قِمَةُ الرُّؤساءِ جُزءًا خاصًّا من يومِ المُنتدى خلالَ توفيرِ منصَّةٍ عبرَ الإنترنت لمديري المدارسِ في أنحاء قطر جميعِها؛ لمُعالجَةِ موضوعِ: "نحوَ تعليمٍ مَرِنٍ"؛ لجَعْلِ التَّعلُّمِ مُستدامًا، وسيجتمِعُ القادَةُ التَّربويون؛ لاستخدامِ عدساتِهم القياديَّةِ؛ للإجابةِ على التَّساؤلِ الآتي وبشكلٍ تعاونيٍّ:


كيفَ تجعَلُ التَّعلُّمَ مُستدامًا بعدَ أزمةِ كوفيد-19؟


نُرحِبُ - هذا العام - بمديري المدارسِ؛ لفَحْصِ الحلولِ المُبتكرةِ في التَّعليمِ مَعَ معالجةِ التَّحدياتِ السِّياقيَّةِ المتنوِّعَةِ خلالَ أحدِ مَحاورِ التَّركيزِ السِّتةِ الآتيةِ:


  • التّعليمِ والتّعلُّم الشَّخصي.

  • بناءِ مجتمعاتٍ تعلُّميَّةٍ شَامِلَةٍ، ومُيسّرَةٍ.

  • تعزيزِالمجتمعِ، والرَّفاهيَّةِ الفَرديَّةِ.

  • المناهِجِ الدِّراسيَّةِ المَحليّةِ، والدَّوليَّةِ.

  • طَرْحِ المشكلاتِ وحَلِّها.

  • إعادةِ التَّأمُلِ في غاياتِ التَّواصُلِ.